حكاية المدموزيل

فرج الفاخري

كتابات في الحب

 

حكاية المدموزيل

 

q       يا مدموزيل .. لو سمحتى يا مدموزيل، من فضلك.

 

·        حضرتك بتكلمنى ؟.

 

q       أيوه.

 

·        حضرتك عايز أيه.

 

q      هو أصل .. عندى سؤال محيرني.

 

·       يخصنى !.

 

q       أيوه.

 

·        أتفضل أسأل.

 

q       هو حضرتك حلوة أوي كده ليه ؟.

 

·        أيه ده يا أفندي، حاسب على كلامك، هو أنت بتعاكسنى والا أيه، أنا بنت محترمة، مش من أياهم، روح من هنا وإلا حافرج عليك الناس.

 

q    لا يا أفندم، ماتفهمينيش غلط، ده أنا مش بعاكس ولا حاجة، كل ما فى الأمر أنو لفت نظري جمالك الباهر، أصل أنتى ما شاء الله عليكِ، ويجعل عيني عليكِ باردة، زي فلقة القمر.

 

·       مرسي. بس برضو حافظ على ملافظك، هو أنا أعرفك منين عشان تقولي الكلام ده.

 

q       أنا أسف يا أفندم، ده أنا ـ والله ـ قصدى شريف. أنا بس كُنت عايز أقول هو المدموزيل متجوزة والا .. لا.

 

·       أزاي أكون مدموزيل ومتجوزة يا لوح.

 

q       الله كلمة لوح طالعة من بُقك زي الشهد.

 

·        طيب يا أسمك أيه، عايز حاجة تانية.

 

q       محسوبك عطوة .. عطوة عطية أبو المعاطي.

 

·        طيب يا أستاذ عطوة، عندك أي أسئلة تانية. (وهى تبتسم)

 

q       يا دهوتي على الإبتسامة اللى أتفوق المسطول من أجدعها صنف.

 

·        آيه يا أفندي، ده أنت سُقت فيها خالص. (وهى تضحك)

 

q       يالهوي ، يامثبت العقول ، أيه الجمال ده كله، ضحكتك تجنن والله.

 

·        يا ريتك تتجنن يا بعيد وياخدوك على العباسية عدل.

 

q       يا ريت أبقى المجنون بتاعك، زي المجنون بتاع ليلى، تقبليني أبقى المجنون بتاعك.

 

·        هو حضرتك ناوي توقفني طول اليوم هنا والا أيه. (وهى لازالت على ضحكتها)

 

q       لا يا مدموزيل .. بالحقه .. هو أسمك أيه ؟.

 

·        نجوى.

 

q       الله أنا آسير نجوى .. وجمال نجوى .. وأحب نجوى وأموت فى ..

 

·      حيلك .. حيلك، أيه ده، هو على رأي المثل ضحكنالو دخل بحمارو، ما تفوق لنفسك يا جدع أنت، عمال نازل فيا حب وغرام وهيام، أيه هو أحنا ح نمثل روميو وجولييت والا أيه.

 

q       لا أحنا ح نمثل عريس وعروسة.

 

·        قصدك أيه يا واد يا جعر أنت، أنا أبتديت أتنرفز خلاص، والنبي ومن نبا النبي لو ما أتعدلتش لأنا لامة عليك الخلق وأخلى اللي ما يشترى يتفرج.

 

q       على مهلك يا مدموزيل نجوى، خودينى بالهداوة، وعلى أقل من مهلك، أنا والله قصدي شريف، وطالب القرب.

 

 

 وهنا أنفرجت أسارير نجوى، وقالت متهللة:

 

·        من مين ؟.

 

q       من الحلوين طبعاً.

 

·        ومين الحلوين ؟

 

q       هو فيه غيرك يا جميل .. يا أبو خصر نحيل.

 

·        طيب بيتنا على الناصية اللي هناك، الدور الرابع، شقة ثمانية، روح كلم بابا بقه.

 

q       وأكلم ماما كمان، هو أنا فى ديك الساعة.

 

·        ياللا قوام سهل قبل ما حد تاني يسبقك.

 

q       فوريرة.

 

 

 

العودة للصفحة الرئيسية

كان ياما كان كان ياما كان كان ياما كان كان ياما كان كان ياما كان كان ياما كان كان ياما كان كان ياما كان كان ياما كان

Advertisements

Posted on November 22, 2008, in كتابات في الحب. Bookmark the permalink. Leave a comment.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

w

Connecting to %s

%d bloggers like this: