وطني

وطني

وطني .. وما أقسى الحياة به على الحرّ الأمينِ

وألذّ بين ربوعه .. من عيشتي كأس المنونِ

قد كنت فردوس الدخيل .. وجنة النذل الخئونِ

لهفي على الأحرار فيك .. وهم بأعماق السجونِ

ودموعهم مهجٌ .. وأكبادٌ ترقرقُ في العيونِ

ما راع مثل الليث يؤسر .. وابن آوى في العرينِ

والبلبل الغرّيد يهوي .. والغراب على الغصونِ

 

*****

 

وطني .. وأدت بك الشباب وكلّ ما ملكت يميني

وقبرت فيك مواهبي واستنزفت غللي شؤوني

ودفنت شتى الذكريات.. بغور خافقيَ الطعينِ

وكسرت كأسي بعدما.. ذابت بأحشائي لحوني

وسكبتها شعراً رثيت به منى الروح الحزينِ

وطويتها صحفاًَ ضننت بها وما أنا بالضنينِ

ورجعت صفر الكف منطوياً على سرّ دفينِ

فلأنت يا وطني المدين.. وما هزارك بالمدينِ

 

*****

 

وطني وما ساءت بغير بنيك يا وطني ظنوني

أنا لم أجد فيهم خديناً .. آه من لي بالخدينِ

وا ضيعة الأمل الشريد .. وخيبة القلب الحنونِ

رقصوا على نوحي وأعوالي وأطربهم أنيني

وتحاملوا ظلماً وعدواناً عليّ وأرهقوني

فعرفتهم ونبذتهم لكنهم لم يعرفوني

وهناك منهم معشر أفّ لهم كم ضايقوني

هذا رماني بالشذوذ وذا رماني بالجنونِ

وهناك منهم من رماني بالخلاعة والمجونِ

وتطاول المتعصبون وما كفرت وكفروني

وأنا الأبيّ النفس ذو الوجدان والشرف المصونِ

الله يشهد لي وما أنا بالذليل المستكينِ

لا درّ درّهُمُ فلو حزت النضار لألَّهوني

أو بعت وجداني بأسواق النفاق لأكرموني

أو رحت أحرق في الدواوين البخور لأنصفوني

فعرفت ذنبي، أن كبشي ليس بالكبش السمينِ

يا قوم كفوا، دينكم لكمُ .. ولي يا قومُ ديني

 

*****

 

 

 

العودة للصفحة الرئيسية

كان ياما كان كان ياما كان كان ياما كان كان ياما كان كان ياما كان كان ياما كان كان ياما كان كان ياما كان كان ياما كان

Posted on January 26, 2009, in شعر وشعراء. Bookmark the permalink. Leave a comment.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: