من الريحاني إلى النيهوم

 

محيي الدين اللاذقاني

 

 

«يا أخي المسيحي تعال معي الى الجامع».

 

ما أجمل وأنبل أمين الريحاني المتربي على بخور الكنائس ورنين الصلبان، وهو يصرخ بهذا النداء الذي يتوج فصلاً جميلاً في كتابه المترجم حديثاً، والصادر عن دار الساقي قبل اسبوعين تحت عنوان «جادة الرؤيا».

والفصل بعنوان في الكنيسة والجامع وهو يستهله بالقول:

«في كل أماكن العبادة التي أعرفها ـ وقد جررت نفسي غير المحلولة من خطاياها كما أوصالي المرهقة إلى أكثر من هيكل غريب ـ أثر في الجامع دائما لكونه إلى حد بعيد الأكثر ديمقراطية وبعداً من التقيد في ضيافاته المتنوعة، فلا شيء فيه أو في تدبيره يشبع غرور الغني أو يهين الفقير، ينفر الضعيف أو يلهي المتعبد… الجامع هو ملاذ راحة للشحاد. والأمير، وهيكل ديمقراطية للمؤمن..».

الله الله يا شيخ أمين فلم يقل مثل هذا الكلام بعدك إلا كاتب من ليبيا طواه الموت قبل سنتين اسمه الصادق النيهوم، وهو أحد المتهمين ـ وما أكثرهم ـ بكتابة الكتاب الأخضر للقذافي.

المهم ان هذا الرجل يا شيخ أمين ـ ولعلك تلقاه هناك ـ كتب كتابا جميلاً مؤثرا بعنوان «صوت الناسمحنة ثقافة مزورة» زعم فيه ـ ولعله على حق ـ انه جرت مع سبق التصميم والترصد مصادرة دور الجامع، وتم خلال قرون مديدة التحايل على الدور التنويري والتقويمي لخطبة الجمعة، وكان الذين قاموا بذلك على مراحل يرومون القضاء على المؤسسة الديمقراطية الاسلامية الأولى لتفريغها من معناها، ومحتواها.

لقد كان الجامع بالفعل والقول واحة شورى وكانت تناقش فيه صراحة وجهراً شؤون الأمة وينطلق منه نفير الدفاع عن الأرض وتصهل فيه الأصوات الشجاعة في وجه الجور والظلم واستبداد الولاة.

وما كان المواطن يراه كذلك بل الخليفة أيضاً، فمنذ خطبة «وليت عليكم ولست بخيركم، فإن أصبت فأعينوني وان أخطأت فقوموني…»، ومنذ السيف الذي أشهر يومها صار الناس يحتمون بالمساجد في كل الأوقات، ويهرعون اليها كلما أصابهم عسف أو جاء من يصادر حرياتهم وحقوقهم تحت مسميات شتى.

لقد كان الجامع بالفعل واحة الشورى الرشيدة ومؤسسة الأمة» وكانت له غير العبادات أدوار جليلة أخرى. فمن سرق ذلك الدور من مساجدنا … ؟ من .. ؟ من … ؟ من …. ؟.

 

 

العودة للصفحة الرئيسية

كان ياما كان كان ياما كان كان ياما كان كان ياما كان كان ياما كان كان ياما كان كان ياما كان كان ياما كان كان ياما كان

Posted on February 10, 2009, in كتابات أعجبتني. Bookmark the permalink. Leave a comment.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: